مدارس النيل المصرية

مدارس النيل المصرية :

إنشاء مدارس غير هادفة للربح تقدم نظاما تعليميا متميزا بمعايير عالمية وهوية مصرية بحيث يحصل طلاب هذه المدارس على الشهادة المصرية الدولية لإتمام التعليم قبل الجامعي والتي تؤهله للالتحاق بالجامعات في مصر والخارج من خلال مناهج دراسية جديدة ومتطورة صممت وفقا للمعايير العالمية من خلال التعاون مع هيئة الامتحانات الدولية بجامعة كامبريدج البريطانية.

هذا النظام التعليمي يبني شخصية الطالب ويكسبه المعارف والمهارات التي تنمي روح الإبداع والتفكير والابتكار وتعده لسوق العمل والدراسة الجامعية محليا وعالميا.

الرؤية :

تقديم نموذج تعليمي جديد متميز يقدم لكل طالب تعليم عالي الجودة يقوم على المشاركة مع أولياء الأمور والمجتمع في إدارته وتحقيق أهدافه ويمنح الطالب شهادة إتمام التعليم ما قبل الجامعي معترف بها عالمياً وتعادل الشهادات الدولية.

الرسالة :

تقديم نموذج من المدارس يقوم بتطبيق معايير الجودة المحلية والعالمية في جميع نواحي العملية التعليمية والتي تشتمل على المناهج، والمعلمين، والقيادة الإدارية الفعالة، والتقويم، والمنشآت والتجهيزات.

الأهداف :

• إعداد وتطوير المناهج بما يتوافق مع الهوية المصرية، بحيث تحقق المعايير المحلية والعالمية وتركز على تعلم اللغات مع المحافظة على اللغة العربية بما يضمن احتوائها على المواد الحديثة في التعلم وإدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بها بما يساهم في تنمية مهارات الطالب.

• وضع نظام تقييم عادل وعصري للطالب في سنوات الدراسة ونهايات المراحل الدراسية.

• انتقاء العناصر المتميزة من المعلمين من ذوى المهارات والمعرفة وذوى القدرة على تنمية مهاراتهم المهنية وتأهيلهم بشهادة مهنية دولية في تدريس المناهج المطورة .

• انتقاء العناصر المتميزة من القيادات الإدارية وفق معايير الأخلاق المهنية وتأهيلهم بشهادة مهنية دولية في الإدارة التربوية بحيث يكونو ا قادرين على بث روح التعاون ووحدة الرؤية والثقة بين كل العاملين بالمدرسة وبذلك نضمن الاستخدام الأمثل للموارد (بشرية – مادية – مالية).

تغيير ثقافة الآباء حول التعليم والدروس الخصوصية بعد أن أصبحت الدروس الخصوصية هي الشاغل الوحيد للآباء من أجل تحسين الأداء في الإمتحانات والنجاح فقط والتي لن تؤدي إلى تكوين متعلمين ذوي تفكير مستقل ومتطور.

• إنشاء مبانٍ عصرية مجهزة بأحدث وسائل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تحقق المعايير المحلية والعالمية بما يؤهلها للاعتماد الدولي كما يحقق بيئة عمل صحية و آمنة لاستقبال أنشطة المجتمع المدني.

• تعظيم دور المشاركة المجتمعية في إدارة المدارس.

• تهيئة الطلاب للدراسة الأكاديمية بالجامعات المحلية والدولية.

• تعريف الطلبة وتوعيتهم بمعنى المواطنة بتقديم تعليم عصري في مدارس كاملة المرافق التعليمية.